موقع ليونيل ميسي العربي



 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
  
http://hh7.net/Sep/hh7net_12839698441.gif


شاطر | 
 

 كلام نصف بها الغزال تيري هنري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليونيل ميسي
الاوسمة
الاوسمة


عدد المساهمات : 1640
تاريخ التسجيل : 24/03/2010

مُساهمةموضوع: كلام نصف بها الغزال تيري هنري   الإثنين أبريل 12, 2010 10:43 am

كلامت لوصف الغزال "تـيـري هـنـري" !_______________________





قضى الغزال الأسمر الفرنسي " تيري هنري" ثلاث سنوات في حضن كتالونيا قبل أن يعود لمكانه الطبيعي الذي خلق فيه وعرفه العاشقون للمستديرة من خلاله ...رجع لبضع ساعات قبل أن يعود مرة أخرى إليها "كتالونيا" ....هذه المدة أو "الهنيهة" بالنسبة له كانت "عاطفية" لم تخلو من الدموع مصحوبة بفرح غزير لم يستطع أن يستوعب أنه جاء من أجل مبارة ربع نهائي الأبطال ...هو محسوب فيها كـ"عدو" للجنرز.... لكن تقاسيم وجهه في تلك الأوقات كانت تعبر على أشياء بعيدة كل البعد عن ما يهضموه أصدقائه الكتالان ...كما يقولون الخبراء في العشق والحب أن الذي "يحب" لا يمكن أن يكره أو يؤذي محبوبه ....هذه الحكمة طبقها "تيري" بالتطبيق الممل إن صح التعبير...وله الحق في ذلك ..كل هذه الأشياء التي هي وليدة الغزال, هي بعضا من صور الحب... وأجزم ان أكثرها لم نراها ولم نستخلصها لأنه بكل صراحة هو في الأرسنال يعتبر شخصا غــيـر....



سبع سنوات عاشها في "الهايبري" وواحدة في ملعب "الإمارات " دمجهما يصبح لدينا ثماني سنوات ....عفوا, دمجهما يعطينا تاريخ مرصع ومنقوش بالذهب من داهية فرنسية طبق أساليب "بونابارت" في مهد كرة القدم "الأنكليز" جعلته يطفو فوق كل من لبس تلك الفانلة الحمراء الممزوجة بااللون الأبيض ....الفرنسيون هم هكذا ..."ميشال بلاتيني" شكل جزءا كبيرا في حياة السيدة العجوز ....الجزائري الأصل "زيدان" صار صوب سلفه السابق في السيدة العجوز لكن الأعظم في الميرينغي ....حتى هذا الأسمر كانت طريقه هي طريقه أسلافه لكن لم تستطيع السيدة العجوز ان تحبه ....كان هذا مساره قبل أن يصبح "مدفعجي" ... قدم كـ"ماكينة" الأهداف سرعته الكبيرة ومهارته في تلقين الحراس مرارة الحسرة بل تمرد عليهم بكل الطرق وشتى الأساليب التي كانت ذات صنع شخصي...سجل الأهداف من كل مكان في الملعب يسيل معها السلاسة التامة والليونة والرشاقة لذالك وصفوه بـ"الغزال"..


في الأرسنال ومع المنتخب الفرنسي حقق كل شيء سواء شخصي أو جماعي ... ماعدا الكأس ذات الأدنين كان هذا سبب كاف بالنسبة له بتبديل الفريق والتوجه صوب "البارشا" ..تحليل هذا الهروب أن "الأرسنال" بعد الكتيبة التي كانت تتكون من أسماء كان لها وزن ثقيل جدا... بقي "هنري" وحيدا يقود مجموعة من الشباب الصغار تنقصهم الخبرة والحنكة اللازمة ويحتاجون الى ست سنوات أو أكثر من اجل المنافسة على الكأس الغالية..., إضافة هذه المدة على سنه في تلك اللحظة سنجد انه تعدى سنة ...والمدرب يعتمد على سياسة التشبيب المبكر ...لذالك استنتج انه لن يكون أساسيا وحتى نظرة الجماهير المدفجية ستتغير اتجاجه ومرسومه في حياته المهنية بقي له فيها ثلاث سنوات ...تفهمه "ارسين فينعر " وتركه يرحل عن الفريق ومن الباب الكبير وقد صدق في تخميناته المستقبلية..,</>تحول إلى ثقافة أخرى وأجواء جديدة كانت كافية بنزف أول مواسمه >في سبيل "التأقلم" ثم انفجر في الموسم الثاني وحقق المبتغى </>....خلال هذا الموسم بدأ يشكو من كثرة الإصابات أرسلته لمقاعد البدلاء لأن هنالك من يقدم الأفضل...




منذ متابعتي لهذا الشخص العظيم >وصفته بهذا الوصف لأنه قدوة لكل من يعاشر كرة القدم ...انضباطه كبير جدا وأخلاقه عالية وروحه الرياضية فوق الوصف ...أذكروا لي نجم في طينة الغزال ويرضى بدكه البدلاء.... بل يلعب مكانه لاعب أشعته تختفي أمام أشعة "هنري" ...ويلعب في برشلونة ...بحكم الحساسية المفرطة بين قطبي اسبانيا لم أقرأ تصريح واحد يهاجم النادي الملكي رغم أنه يتألق أمامهم سواء في "الأرسنال" أو "البرشلونة" على عكس آخرون ليس لديهم إلا التصريحات المعادية قد أسميها تخديرا ينتهجها البعض ضد الأخر ....شهدت له عبر التلفزيون الفرنسي والكتالاني عدة مقابلات.., لباقته في الكلام وكيف يوصل الفكرة ويتجنب استفزاز المذيع له من أجل أن يدخله الأخير في كلام يشع "إهانة" لفريق أخرأو شخص ...شيء مدهش من شخص أنيق ومهذب ...كم من صحيفة تسأله عن المدرب الفرنسي والفريق الملكي وغورديولا يكون سؤلها مبني على "الإيقاع"... إجابته دائما تكون بتحفظ دائم دون أن تلمس الأشياء الناقصة !!



>وصوله لملعب الأمارات يعكس لنا كل ذلك الحب الذي يكنه له جماهير المدفعجية .... على حسب كلام المعلق الإماراتي بدأ يلتقي بجميع العمال والعناق الحار والبكاء كأنه كان غائبا عن منزله لمدة طويلة ورجع ...صرح بعد القرعة أنه لا يود اللعب أمام فريقه السابق ...هنا يوجد تداخل بين الاحترافية والحب ...القانون يقول لابد من الدفاع عن الفانلة التي يلعب لأجلها....لكن الحب غطى على كل شيء ....أثناء دخوله تصفيق جماهيري حار يقشعر له البدن في موقف لا يحسد عليه.., أكثر من ستين ألف شخص وقفوا لتحيته.. هذا بحد ذاته فوز معنوي حققه سيظل يتذكره ...وحتى هو عرف انه هذا هو الظهور الأخير له وهذه الفرصة الأخيرة من اجل الالتقاء بمن أحبهم وقدروه ....يكفي أن تصويت عبر الإنترنيت لجماهير النادي الانكليزي... اجتمعوا على انه الأعظم في تاريخ النادي وهدافهم التاريخي ...هذه الحالات التي شاهدناها على ملعب الإمارات تظهر لنا حقيقة هذا الإنسان وماهيته... ليس مجرد لاعب كرة قدم على عكس لاعبين آخرين يرجعون إلى نواديهم السابقة في وجود سخط وغضب جماهيري حاد ....هنا الإستناتج الكامل .....حتى عندما انتهت المبارة ظل يلف حول الملعب ويصفق وبدورهم يبادلونه نفس الشيء... بالزي الثاني لفريق البلوغرانا" الأصفر" يظهر وأنه يلبس زي الثاني للأرسنال وانه سجل هدفا والجماهير تحتفل معه....


جميع أصدقائي يعرفون أني "مولع" بهذا النجم الفرنسي ...بعد أي مبارة يلعبها أتعرض لوابل أسئلة لا بد من الإجابة عليها ....أدافع عنه وكأنني ألتقيه وأجتمع معه يوميا </SPAN>أبرر سلبياته وأثني على إيجابياته...,</SPAN>سببي في كل هذا هي فانلته التي اتوفر عليها... تحمل رقمه الطبيعي واسمه معلقة أمامي ...من يزوروني إلا وعرف أن جميع اللاعبين يمكن أن يشتموا وينتقدو في لحظة الغضب الا الغزال الفرنسي ليس حبا فيه بل أحتراما لي وتقديرا لمشاعري لا اعرف ماذا اقول بعد هاذا الكلام كله عشقت هذا الغزال عشق من اول ما رايته انه نجم كبير و اسطوره و اشياء كثيره اوصفتها بكلامى الذى قلتها لكم </\\
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلام نصف بها الغزال تيري هنري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ليونيل ميسي العربي :: قسم برشلونة الخاص :: الساحة الكتالونية-
انتقل الى: